الاحتياطي النقدي المصري صفر

 
 
 

في مفاجأة مدوية،كشف الخبير الاقتصادي المعروف الدكتور حسن محمد حسنين هيكل، بالأرقام،عن أن الاحتياطي النقدي الحقيقي لمصر هو صفر حاليا، وليس كما تعلن حكومة حازم الببلاوى، في مفاجأة مدوية،كشف الخبير الاقتصادي المعروف الدكتور حسن محمد حسنين هيكل، بالأرقام،عن أن الاحتياطي النقدي الحقيقي لمصر هو صفر حاليا، وليس كما تعلن حكومة حازم الببلاوى، وذلك بسبب الإنفاق الذي تم مؤخرا.وقال حسن، نجل الكاتب المعروف محمد حسنين هيكل في تغريدات له على موقع "توتير": (حصاد 2013: الاحتياطي النقدي=صفر ،ديون الدولة=2تريليون ، عجز يومي"نعم يومي" = مليار ،وبطالة شباب= 25 % ، وعدد الميارديرات = 50 ،والفقراء=40 مليونا!).وأرفق الدكتور حسن هيكل بتغريداته، رسما توضيحيا بخط يده ،يكشف تراجع الاحتياطي النقدي الذي بلغ عقب حرب الخليج الثانية 35 مليار دولار ليصل حاليا إلى الصفر، في مفاجأة مدوية، حيث أن الأرقام الحالية يجب أن يخصم منها حجم القروض الخارجية والسندات،موضحا أن كل أرقامه جاءت من تقارير البنك المركزي ذاته.وأشار إلى أن الدين في ميزانية الدولة وصل الى 7ر1 تريليون ، بالإضافة إلى الدين على المؤسسات والهيئات الحكومية حوالي 300 مليار ليكون إجمالي الدين تريلوني  جنيه.وانتقد حسن هيكل جميع الحكومات وبدون استثناء منذ عام 2011 ،ووصفها بأنها بلا علم ولا إرادة ولا خيال، وأن حكومة الإخوان مثلها مثل غيرها مسؤولة عن الوضع الاقتصادي المتردي .يذكر أن الأرقام التي أعلنها البنك المركزي مؤخرا عن حجم الاحتياطي النقدي، أظهرت تراجعا عن أيام حكم الرئيس المعزول محمد مرسي رغم أن أكثر من 11 مليار دولار دخلت خزانة الدولة من قبل السعودية والإمارات، الأمر أدى إلى تراجع كبير لسعر الجنيه المصري أمام الدولار في السوق السوداء، ووصل سعر الدولار لأكثر من سبعة جنيهات وستين قرشا وفتح الباب أمام تساؤلات حول أين اختفت تلك الأموال الخليجية.كما قام البنك المركزي قبل أيام ولأول مرة بفك وديعة قيمتها تسعة مليارات دولار، كانت مربوطة منذ حرب الخليج لتسديد مطالبات عاجلة . المقال من الموقع

  بسبب الإنفاق الذي تم مؤخرا.وقال حسن، نجل الكاتب المعروف محمد حسنين هيكل في تغريدات له على موقع "توتير": (حصاد 2013: الاحتياطي النقدي=صفر ،ديون الدولة=2تريليون ، عجز يومي"نعم يومي" = مليار ،وبطالة شباب= 25 % ، وعدد الميارديرات = 50 ،والفقراء=40 مليونا!).وأرفق الدكتور حسن هيكل بتغريداته، رسما توضيحيا بخط يده ،يكشف تراجع الاحتياطي النقدي الذي بلغ عقب حرب الخليج الثانية 35 مليار دولار ليصل حاليا إلى الصفر، في مفاجأة مدوية، حيث أن الأرقام الحالية يجب أن يخصم منها حجم القروض الخارجية والسندات،موضحا أن كل أرقامه جاءت من تقارير البنك المركزي ذاته.وأشار إلى أن الدين في ميزانية الدولة وصل الى 7ر1 تريليون ، بالإضافة إلى الدين على المؤسسات والهيئات الحكومية حوالي 300 مليار ليكون إجمالي الدين تريلوني  جنيه.وانتقد حسن هيكل جميع الحكومات وبدون استثناء منذ عام 2011 ،ووصفها بأنها بلا علم ولا إرادة ولا خيال، وأن حكومة الإخوان مثلها مثل غيرها مسؤولة عن الوضع الاقتصادي المتردي .يذكر أن الأرقام التي أعلنها البنك المركزي مؤخرا عن حجم الاحتياطي النقدي، أظهرت تراجعا عن أيام حكم الرئيس المعزول محمد مرسي رغم أن أكثر من 11 مليار دولار دخلت خزانة الدولة من قبل السعودية والإمارات، الأمر أدى إلى تراجع كبير لسعر الجنيه المصري أمام الدولار في السوق السوداء، ووصل سعر الدولار لأكثر من سبعة جنيهات وستين قرشا وفتح الباب أمام تساؤلات حول أين اختفت تلك الأموال الخليجية.كما قام البنك المركزي قبل أيام ولأول مرة بفك وديعة قيمتها تسعة مليارات دولار، كانت مربوطة منذ حرب الخليج لتسديد مطالبات عاجلة .

الكلمات الدليلية:

تعليقات القراء
أخبار متعلقة